مقدمة الكتاب

مقدمة الكتاب

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده و على آله و صحبه ومن اقتفى اثاره واقتداه بهداه  أما بعد

 

تضحية الأشراف ،،، هي أبيات جميلة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم  وكلمات طيبة كتبها و ألقاها الشاعر المستور والجند المجهول السيد حسين بن عبدالرحمن السقاف في مناسبة قدوم الضيوف الكرام من العلماء والعظماء والاولياء كأمثال الحبيب عبدالقادر بن أحمد السقاف من جدة والعلامة السيد  محمد بن علوي المالكي  من مكة المكرمة والحبيب صالح بن محسن الحامد من تانقول و العلامة الحبيب حسن الشاطري  ومفتي الكويت الشيخ عبدالله النوري وغيرهم وكذلك في مناسبة قدوم وفود الدول العربية والاسلامية كأمثال رئيس الجمهورية المصرية حسني مبارك ووفد رابطة العالم الاسلامي والوفد اليمني الى مركز الاسلام بجاكرتا الذي أقامه الحبيب القطب علي بن عبدالرحمن الحبشي  وغيرها  وغيرها من الاشعار التي ألقاها الشاعر في كثير من المناسبات كمناسبة الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه و آله وسلم والاسراء والمعراج في عدة مجالس الخير في اندونيسيا ومناسبة ذكرى تأسيس مدارس جمعية الخير وتخريج طلبتها ومناسبة حول الحبيب علي الحبشي و حول الحبيب حسين بن أبي بكر العيدروس وحول الحبيب صالح بن محسن الحامد و ذكريات عاطرة من ذكر مآثر الحبائب المتقين والاوتاد الصالحين  وكذلك عبارة رقيقة  خرجت من صميم الشاعر عند توديع جثمان الحبائب والعلماء  الوداع الأخير بالقبلات الاخيرة والنظرات الاخيرة كتوديع جثمان الحبيب أبي بكر بن محمد السقاف و الحبيب علي الحبشي و الحبيب زين العيدورس والحبيب علي بن حسين العطاس والحبيب محمد بن أحمد الحداد وغيرهم .. وكذلك المكاتبات والمراسلات الشعرية التي كبتها سيدي الوالد الشاعر حسين بن عبدالرحمن السقاف أيام شبابه وأيام المدارس ومدح الوالدين وفقدان الاخوان والحبائب والاهالي والقرائب وقليل من كثير كتب الوالد عن مشاعره وأحاسيسه وغيرها وغيرها منها سجل بتواريخ الوقوع و منها دون ذلك

 

و قد جمعت تلك الابيات والمشاعر وقطفت تلك التشكيلات الرائعة من الزهور والورود التي زرعها سيدي الوالد الشاعر حسين بن عبدالرحمن السقاف منذ زمن بعيد لتعود الحياة والذكريات مرة أخرى في ظلال هذا الجمال المطلق ويرجع نفعها الى المجمتع المسلم وتصبح مكان التقدير والاحترام للأمة وكلماته نصيحة ونصائحه مقبولة  { من كان يريد العزة فلله العزة جميعا واليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه } الاية ، و صلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

 

ابن الشاعر

حسن بن حسين بن عبدالرحمن السقاف

Advertisements

Posted on December 25, 2011, in Uncategorized. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: