أهلا بوفد الرابط الاسلامي

هذه قصيدة كتبها سيدي الوالد الشاعر حسين بن عبد الرحمن السقاف و ألقاها في حلفة الاستقبال التي أقامها المركز الاسلامي احتفالا و تكريما بمناسبة قدوم وزيارة وفد رابطة العالم الاسلامي ووفد الملك فيصل بن عبدالعزيز ال سعود لمجلس تعليم فقيد الاسلام و المسلمين الحبيب علي بن عبدالرحمن الحبشي صباح يوم الاحد 23 جماد الاول سنة 1393 هـ  الموافق 24 يوليو سنة 1973 م

 

أهلا  بوفد    الرابط     الاسلامي

 

رابطة    الوحدة          و  الوئامِ

أهلا بوفد الله  في الارض  و وفـ

 

د   المصطفى     و  بيته   الحرام

وفد    المليك الفيصل   الخادم للـ

 

اسلام  و البيت   الشريف  الحامي

من  أعجز الملوك    طرا   بـرّه

 

و  حبـه    للخير     و  الانـعام

الملك    المثال    في    خيـراته

 

و  عدله    و الحزم       والاقدام

من    شهدتْ  أعمالُه     بفضلـه

 

و شاب  في    الخدمة     للاسلام

من  عهده   كسى  البلاد    سوددا

 

فازدهرتْ   بالنور    في    أعوام

 

 

 

أهلا   بوفد  اليُمْنِ  مرحى  مرحبا

 

بالسادة      الأماجد         الكرام

بلادنا الخضرا  لكم  دار  و  نحـ

 

ن   أهلكم     فيها   ذوو  الارحام

فكلنا     و الله    شعب      واحد

 

مهما  نكن     مختلفي     الاسامي

الدين     في    مذهبنا       اخوة

 

على    كيانها    نذود   و  نحامي

جئتم    الينا  حاملين   دعوة  الـ

 

توحيد    للصفوف         والنظام

جئتم  هنا  لدعوة   الارشاد    للـ

 

خلق  الى     شريعة       الاسلام

 

 

 

قفوا    قليلا   أيها  الوفد   انظروا

 

الى   مصير    الحال      باهتمام

فابكوا  على  حاضرنا   قبل    أن

 

نبكوا    على     مستقبل     الايام

سوء    مصير  حالنا    يُبْكَى  فلا 

 

حاجة    أن    تعرب      بالاقلام

يبكي     له   كل    غيور   مسلم

 

يسعى   لخير    الدين    و السلام

أعداؤنا   يسعون    بالاموال   في

 

إطفاء   نور    الله      و  الاهدام

 

 

 

قوموا انهضوا أبطال هذا الدين  وأصـ

 

لحوا   مصير     أمة      الاسلام

فمن   لهذا الدين   إن  لم  ننهضوا

 

و  من  يقوم    و يثور   و يحامي

هذي  الملايين  من  الايدي  تنـو

 

ب   عنا   هذا   المركز الاسلامي

مركز   علم    و رشاد     و تقى  

 

منار  هدى     مجمع       الكرام

تبايع  الوفد     بايمان   على  الـ

 

طاعة     و  النهوض      و القيام

فأنتمو    و فيصل         رجاؤنا

 

للدين     و الاخلاق      و  الوئام

تحية       لفيصل         و  وفده 

 

من     شعبنا    كأنجم      الوسام

أدامه   المولى      لكل      مسلم

 

ذخرا    و للبيت   العتيق    حامي

Advertisements

Posted on December 27, 2011, in Uncategorized. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: