اليوم حل دارنا خير نزيلْ

قصيدة ترحيبية كتبها سيدي الوالد الشاعر حسين بن عبدالرحمن السقاف  بمناسبة قدوم الضيف من حضرموت العلامة الحبيب ابراهيم بن عمر بن عقيل بن يحيى الى المركز الاسلامي و قد تلاها الشاعر في حفلة تكريمية كبيرة أقامها الحبيب محمد بن علي الحبشي بتاريخ 19 محرم 1397 هـ

 

اليوم   حل   دارنا    خير   نزيلْ

 

اليوم  حل   دارنا    نجل    عقيلْ

من  ال  يحيى  بيت  علم   و تقى

 

عترة   طه     خير آل    و  قبيل

من جده   قطب الرحى بالامس في

 

بلادنا  عثمان    ذو  المجد  الاثيل

أوقف   للإرشاد     عمرا   كاملا

 

ثم  مضى  و  خلف  الذكر الجميل

هو  الوحيد   الفرد   في    زمانه

 

أ   هل  له   بعد  مضـيه    بديل

ما  جاد   يوما    عصرنا    بمثله 

 

فالعصر  بالأبطال     مثله   بخيل

إن صيغ   بالاشعار   يوما   مجده

 

فألف   شعر    في    مقامه   قليل

ما  مات   من  أثاره   تُتلى  على

 

مسامع الزمان   جيلا   بعد   جيل

فالمرء   ذكر    و  حديث    بعده

 

و الذكر  للسؤدد     أكبر     دليل

 

 

 

فليس   بدعا   ان      تولى  سره

 

من   بعده     حفيده   نجل   عقيل

علم    حلم      و  وقار  و ذكاء

 

قد    زانه   و خلق     كالسلسبيل

إذا  بدى من  معدن  الابطال  نـا

 

بغ   ليس    بالغريب    المستحيل

إذا  رأيت    الشبل     فاعلم   أنه

 

من  ذلك  الضرغام  نجل  و سليل

إن  غاب نجم   من  سماء الآل لا

 

ح    و  أتانا   بعده   نجم    بديل

 

 

 

أهلا   و  سهلا    هذه      ديارنا

 

لكل  ضيف   نازل    ظلٌ   ظليل

من  حضرموت  فهو عن  شعوبها

 

ممثل    و عن     رجالها    وكيل

تحية  من   مركز    الاسلام  من

 

حاميه و الاخوان  للضيف النـزيل

مركز علم   و رشاد      و اهتداء

 

يهدي   بنوره    الى  نهج  السبيل

أقامه  على     التقى     عليـُّـنَا

 

بعد    جهاد     متواصل    طويل

سبع   عقود    قام    فينا   داعيا

 

بـهمة    قعسـاء    لا  لها  مثيل

مضى  قرير   العين  بابن  صالح

 

محمد   يقوم      بالاعباء     بديل

فالسر يسري    في  البنين   مثلما

 

تسري الدماء  في العروق  و تسيل

ما  مات    جد    قام   بعد  موته

 

حفيده     أو    قام    بعده  السليل

 

 

 

هذا   هو   الجمع   الذي  يحضره

 

أسلافنا   من    كل  فوج   و قبيل

هذا هو الخيط  من   النور   الذي 

 

له   اتصال    بالنبي    و  الخليل

فرحمة الله على  الباني   له  الشـ

 

كر   له  من  ربنا  الاجر  الجزيل

و  احفظ   لنا    يا    ربنا  سليله

 

فأنت   يا   رب الحفيظ  و  الكفيل

و اجعله    قرة       لعين    جده

 

يهدي الى  البر  الى  نهج   السبيل

على    نزيلنا  ســلام    عاطر

 

يوم   المجيئ  و  المقام  و الرحيل

بجاه   من  تشرف    الكون    به

 

مـتمم الأخلاق  ذي الوجه الجميل  

صلى  عليه الله  ما   هب   الصبا

 

رهوا على الزهر على الخد الاسيل

Advertisements

Posted on December 27, 2011, in Uncategorized. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: