ابكوا بأدمع من الاحزان

قصيدة وداع لشهر رمضان شهر الرحمة و الغفران  كتبها سيدي الوالد الشاعر حسين بن عبدالرحمن في ختم  تراويح  في مسجد الرياض الذي أقامه الحبيب علي بن عبدالرحمن الحبشي في كويتانج  جاكرتا  و  مطلعه :  ابكوا  بأدمع  من الاحزان .. وللاسف لم يذكر الشاعر متى ألقى هذة القصيدة

 

ابكوا   بأدمع     من     الاحزان 

 

على   انقضاء    موسم    الغفران

على انقضا شهرالتراويح على انـ

 

قضاء  شهر   العفو  من   الرحمن

ندعو   دعوة  بسلام    الله    كي

 

يعود   بالخير     على     الزمان

يعودنا    في  قابل   و  نحن  في

 

خير   و  صحة   و     في  أمان

 

 

 

طوبى  لعبد   تاب   فيه    و بكى

 

و استغفر   الله   من      العصيان

صام و قام ثم  أحيى  الليل   بالـ

 

ذكر     و  درس   سور    القرآن

قد  خصص  الرحمن    فيه   ليلة

 

تباركتْ     بالنور    و  الرضوان

تنزل   الاملاك     و  الروح  بها

 

الكون   في   عيد     و  مهرجان

خصصها   المولى     لخير   أمة

 

أمة   هذا   المصطفى     العدناني

 

 

 

كل   عبادة   لها    فضل      بها 

 

كفضل  ألف   الشهر  من  الزمان

فيها  الاله     ينجلي        بنوره

 

يقول  هل    من   طالب   إحسان

يقول   هل  من  تائب   من  ذنبه

 

أو   نادم      أو  طالب    غفران

ريح   الخلوف  منك  أعطر    لد

 

يَّ  من  شذي  مسك  و من ريحان

حفظتَ  لي عينيك  من    شهوتها

 

و من  هوى    فرجك   و  اللسان

فارجع  الى ربك  يا مسرف   في

 

باقي   ليالي    العفو   و  الغفران

ما    زلْتَ في  عهد  حياة  و  قبو

 

ل    توبة   فيه   الى      الرحمن

Advertisements

Posted on January 4, 2012, in Uncategorized. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: