رفرفْ هنا في الجو أيها العَلَمْ

تليها قصيدة أخرى كتبها سيدي الوالد الشاعر حسين بن عبد الرحمن السقاف وتلاها في حفلة خريجي مدارس جمعية الخير جاكرتا و ذلك في 23 يونيو 1974

 

رفرفْ  هنا  في  الجو   أيها  العَلَمْ

 

رمز   الوفاء   و الحماس  و الكرمْ

في  القلب  والفؤاد  رفرف   دائما

 

الروح    والنفس    فداك    يا  عَلَمْ

رفرف   باسم  الدين  في   فضاءنا

 

و الدين  نحميه  كما  نحمي  الحرمْ

نحن بنوالاسلام  لا  نخشى  الردى

 

نحن الشبـيبة  الالى   نرعى الذممْ

لله   نحيى  و نموت      ثم     هل

 

نعيش أو  نحيى   إذا  الدين  انهدمْ

خذ    عهدنا   فكل     حرٍّ    مسلمٍ

 

بعهده    يـبرّ     من    غير  قسمْ

يأبـى   الكريم  الحر  عيش   ذلة

 

خير له    من   عيشة   الذل  العدمْ

 

 

 

فانظر    حواليك     الى     أبناءنا

 

سيما    على    وجوههم   من  الهمْ

جاؤا  هنا  يقتبسون     النور   من

 

هذا  النبي  صاحب   المجد  الاشمْ

جاؤا هنا  يقتبسون   الدين   و الـ

 

اخلاق   و العلوم   من  وحي  القلمْ

سيصبحون    حاملين     في     غد

 

رايات هذا   المصطفى  بين  الاممْ

 

 

 

تنبهوا     شبيبة      الاسلام       إ

 

ن   جوكم     قد  اكفهر  و  قـتمْ

تفقدوا     إن     العراقيل      على

 

طريقكم   في      كل  موضع  قدمْ

تغانـموا      فهذه          فرصتكم

 

من   قبل   أن    تودعوها     بالندمْ

عهد  الصبا   ككوكب   الليل    إذا

 

مضى مضى الكوكب  عنا  وانعدمْ

و  اصلحوا     نـياتكم         فإنما

 

لكل  شخص  ما  نوى  و ما  عزمْ

فَمَنْ    لِدُنْيَا   أو   لنيل     منصب

 

يطلب   علمًا       ستواليه      النقمْ

ثم    اعملوا  به    فما  من  عامل

 

بعلمه     إلا       و يزداد      حكمْ

و  عالم    بعلمه     لم        يعملنْ

 

معذب  من    قبل    عباد    الصنمْ

 

 

 

العلم   نور   لا    ينال       بالمنى

 

وليس    بالميراث   عن  أم  و عمْ

و لا    بمال  يُشترى   فكم   نرى

 

حبرَا  من   الاحبار   معدمًا  و كمْ

كم من نسيب  هان  بالجهل  و كم

 

بالعلم  ساد   الناس    أبناء   الخدمْ

العلم   نور   لا     يناله     سوى

 

من جدّ  ثم    الليل   فيـه  لم  ينمْ

العلم    لا   يزور    قلبا     همُّـهُ 

 

جمال    هندام     و  لهو    و  لقمْ

 

 

 

نصائحي    بالشعر   قد     نظمتها

 

كجوهر   في    عقدة     قد   انتظمْ

أرجو  لها   خير    قبول    عندكم

 

و  فازوا   لله     بمن   بها   التزمْ

صلى عليك  الله   يا  خير   الورى

 

من  مؤمن حج   الى  بيت   الحرمْ

Advertisements

Posted on January 4, 2012, in Uncategorized. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: